الصفحة الرئيسية

مناسك الحج للسيد الخوئي

مناسك الحج للسيد السيستاني

إستمارة التسجيل

صور الحملة

التفاصيل العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة الحج وأفعاله (15)
  • فضائل الحج (10)
  • فضل المناسك وأماكنها (17)
  • آداب الحج العامة (14)
  • آداب مناسك الحج (14)
  • آداب مناسك العمرة (5)
  • آداب أماكن الحج (19)
  • آداب ذي الحجة (6)
  • معالم الحج: مكة المكرمة (25)
  • معالم الحج: المواقيت (4)
  • معالم الحج: المدينة المنورة (25)
  • من ذاكرة التاريخ (24)
  • الأدعية والزيارات (11)
  • ملفات تعريفية وإعلانات (10)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا



  • القسم الرئيسي : التفاصيل العامة : .

        • القسم الفرعي : معالم الحج: المدينة المنورة .

              • الموضوع : مقابر ومراقد: إبراهيم وأم البنين وعقيل .

مقابر ومراقد: إبراهيم وأم البنين وعقيل

   قبر إبراهيم بن رسول الله (ص) :
    إبراهيم بن مارية القبطية، ولد بالمدينة في ذي الحجة من السنة السابعة للهجرة، ومات وهو ابن ستة عشر شهراً، أو ثمانية عشر شهراً، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: ادفنوه في البقيع، فإنّ له مرضعاً في الجنة تتمُّ رضاعه.
    روى ابو غسان عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبيه قال: لما توفي إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وآله أمر أن يدفن عند عثمان بن مظعون، فرغب الناس في البقيع، وقطعوا الشجر، فاختارت كل قبيلة ناحية، فمن هنالك عرفت كل قبيلة مقابرها.

    قبر أم البنين،  زوجة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) :
    أم البنين بنت حزام بن خالد، زوجة أمير المؤمنين عليه السلام، وهي والدة أبي الفضل العباس بن علي بن أبي طالب عليه السلام، كانت وفية لعلي عليه السلام، وكان اسمها فاطمة، فطلبت من أمير المؤمنين عليه السلام أن لا يناديها باسمها لكي لا يتأذى الحسن والحسين عليهما السلام، فقد كانت حنوناً عليهما، وقدمت أولادها الأربعة في كربلاء دفاعاً عن الحسين عليه السلام، وعندما جاء الناعي - بشر - إلى المدينة لينعى الحسين عليه السلام أول ما سألته عن الإمام الحسين (ع) قبل أن تسأله عن أولادها، وكان الناعي يذكر أولادها واحداً بعد الآخر، إلى أن وصل إلى الإمام الحسين عليه السلام فسقط طفل عن كتفها وهو من أولاد ابنها العباس، فبكت وعظمت مصيبتها، بعد أن توفيت دفنت في البقيع، وقبرها في جوار قبر عمات النبي صلى الله عليه وآله على يسار الداخل إلى البقيع.

    قبر حليمة السعدية :
    وهي مرضعة رسول الله صلى الله عليه وآله، ووالدته بالرضاعة، وهي من قبيلة سعد بن بكر، توفيت بالمدينة، ودفنت في البقيع، وقبرها في آخر البقيع، أي شمال شرقي البقيع، كان النبي صلى الله عليه وآله يزور قبرها مراراً وتكراراً.

    قبر صفية بنت عبد المطلب :
    صفية بنت عبد المطلب عمة رسول الله صلى الله عليه وآله، وزوجها العوام بن خويلد ابنها الزبير بن العوام.
    كانت شجاعة وصاحبة شهامة، ففي بدء الدعوة وفي أيام معركة الأحزاب دخل أحد اليهود - من يهود بني قريظة - ليتجسس عليهم ويعاين نساء المسلمين، فأخذتها الغيرة والحمية، فطلبت من حسان بن ثابت أن يقتله، فخاف وابى، فذهبت إليه بنفسها وقتلته.
    توفيت في سنة 20 هـ، ودفنت في البقيع عند باب الدار التي يقال لها دار المغيرة بن شعبة التي اقطعه عثمان بن عفان إياها، وقبرها على يسار الداخل إلى البقيع.

    قبر عاتكة بنت عبد المطلب :
    عاتكة بنت عبد المطلب عمة النبي صلى الله عليه وآله، توفيت بالمدينة المنورة، ودفنت بجوار أختها صفية، على يسار الداخل إلى البقيع.

    قبر العباس بن عبد المطلب :
    العباس بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف عم النبي صلى الله عليه وآله، عاش أحداث مكة التي واجهت الدعوة الإسلامية، وكان من وجهاء مكة وأشرافها، وكان من المدافعين عن النبي صلى الله عليه وآله، وأعلن إسلامه، وكان وفياً لأمير المؤمنين عليه السلام بعد وفاة النبي صلى عليه وآله، ولد قبل عام الفيل بثلاث سنوات، وتوفي سنة 33 هـ في عهد عثمان، فكان أكبر من النبي صلى الله عليه وآله بثلاث سنوات. والعباسيون ينتسبون إليه، قبره معروف في البقيع دفن في دار عقيل، بالقرب من قبور الأئمة عليهم السلام وقبر فاطمة بنت أسد.

    قبر عبد الله بن جعفر بن أبي طالب :
    عبد الله بن جعفر بن ابي طالب صهر الإمام علي عليه السلام، زوج زينب الكبرى عليها السلام، قدم عدة من أولاده شهداء في كربلاء دفاعاً عن الحسين عليه السلام، توفي سنة 80 هـ في المدينة، ودفن بجوار عمه عقيل في البقيع، كان كثير الجود، وذكر السمهودي أن الدعاء عند قبره مستجاب لأنه كثير الجود، فابقى الله قضاء الحوائج عند قبره.

    قبر عبد الله بن مسعود :
    عبد الله بن مسعود من كبار صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله. كان من أكبر قراء القرآن وأشهرهم، توفي سنة 32 في المدينة، ودفن في البقيع.

    قبر عقيل بن أبي طالب :
    عقيل بن أبي طالب، وكان يكبر الإمام علي (ع) بعشرين سنة، كان النبي صلى الله عليه وآله يحبه، وكان نسابة عارفاً بأنساب العرب، وهو الذي اختار أم البنين زوجة لأخيه أمير المؤمنين عليه السلام، كانت داره في وسط البقيع تعرف بدار عقيل، ولما توفي دفن في داره، وبعد ذلك دفن أكثر بني هاشم بجواره، وتعرف بمقبرة بني هاشم، تقع داره وقبره على يسار قبور زوجات النبي صلى الله عليه وآله، وفي جواره قبر عبد الله بن جعفر بن أبي طالب وسفيان بن الحارث.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/05/07  ||  القرّاء : 1153





البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 إعلان وتفاصيل رحلة زيارة العتبات المقدسة في العراق كانون الأول 2017

 إعلان وتفاصيل رحلة حملة مركز الإمام الخوئي في نيويورك لحج عام 2018 - 1439 هجري

 صور حملة مركز الإمام الخوئي في نيويورك لحج عام 2017 - 1438 هجري

 صور حملة مركز الإمام الخوئي في نيويورك لحج عام 2016 - 1437 هجري

 إعلان وتفاصيل رحلة حملة مركز الإمام الخوئي في نيويورك لحج عام 2017 - 1438 هجري

 إعلان وتفاصيل رحلة حملة مركز الإمام الخوئي في نيويورك لحج عام 2016 - 1437 هجري

 إعلان وتفاصيل رحلة زيارة العتبات المقدسة في العراق نيسان 2016

 صور حملة مركز الإمام الخوئي في نيويورك لحج عام 2015 - 1436 هجري

 صور حملة مركز الإمام الخوئي في نيويورك لحج عام 2014 - 1435 هجري

 إعلان وتفاصيل رحلة حملة مركز الإمام الخوئي في نيويورك لحج عام 2015 - 1436 هجري

ملفات متنوعة :



 فضل التلبية والطواف والسعي

 الدعاء لحج البيت

 التواضع والخشوع عند دخول مكة

 واجبات الحجّ

 فلسفة الحج

 آداب دخول المسجد الحرام

 معالم المدينة: سقيفة بني ساعدة

 الحج قبل الإسلام 3

 فضل المدينة المنورة وتاريخها قبل الإسلام

 آداب الوقوف في مزدلفة

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 17

  • عدد المواضيع : 247

  • التصفحات : 428679

  • التاريخ : 17/12/2017 - 06:05

 
تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net