• الموقع : حملة مركز الإمام الخوئي - نيويورك .
        • القسم الرئيسي : التفاصيل العامة : .
              • القسم الفرعي : آداب مناسك العمرة .
                    • الموضوع : مستحبات النية والتلبية ومكروهات الإحرام للعمرة .

مستحبات النية والتلبية ومكروهات الإحرام للعمرة

- مستحبات النية والتلبية
* يستحب التلفّظ بنيّة الإحرام.
* يستحب بعد التلفظ بنيّة الإحرام أن تأتي بالتلبية بعدها مباشرة.
* يستحب رفع الصوت بالتلبية للرجال.
* يستحب أن تقول في التلبية إضافة إلى المقدار الواجب والذي هو:
 ((لبّيكَ اللّهُمَ لبّيكَ، لبّيكَ لَا شَرِيكَ لَكَ لبّيكَ)) أن تقول: ((إنَّ الحَمْدَ والنّعمَةَ لَكَ وَالمُلكْ لَا شَرِيكَ لَكَ لَبّيكَ، لَبّيكَ ذَا الـمَعَارِجِ لَبّيكَ، لَبّيكَ دَاعِياً إلى دَارِ السّلام لَبّيكَ، لبّيكَ غَفّارَ الذُنُوب لَبّيكَ، لَبّيكَ أَهْلَ التّلِبيَةِ لَبّيكَ، لَبّيكَ ذَا الجَلالِ والإِكْرَام لَبّيكَ، لَبّيكَ تُبدِئُ وَالـمَعَادُ إليكَ لَبّيكَ، لَبّيكَ تَسْتَغْنِي وَيُفْتَقَرُ إليْكَ لَبّيكَ، لَبيّكَ مرَهُوبَاً وَمَرغُوبَاً إليكَ لَبّيكَ، لَبّيكَ إلَهَ الحَقِّ لبّيكَ، لبّيكَ ذَا النَّعْمَاءِ وَالفَضْلِ الحَسَن الجمَيلِ لَبّيكَ، لَبّيكَ كَشَّافَ الكُرَبِ العِظَامِ لَبّيكَ، لَبّيكَ عَبدُكَ وابنُ عَبدَيكَ لَبّيكَ، لَبّيكَ يا كَريمُ لَبّيكَ)).
ثم تقول:
((لَبّيكَ أَتَقَرَّبُ إليكَ بِمُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ صَلَوَاتُ اللهِ عَلَيهِ وَعَلَيهِم لَبّيكَ، لَبّيكَ بحِجَّةٍ وَعُمرَةٍ مَعَاً لَبّيكَ، لَبّيكَ هذهِ مُتعَةُ عُمْرَةٍ إلى الحَجِّ لَبّيكَ، لَبّيكَ تَمامُهَا وَبَلاغُهَا عَلَيكَ لَبّيك)).
* يستحب أن تكرّر التلبية حال الإحرام، وعند الاستيقاظ من النوم، وبعد كلّ صلاة، وعند كلّ ركوب ونزول، وكلّ علوّ أكمة أو هبوط واد منها، وعند ملاقاة الراكب، ويستحب الإكثار من التلبية في الأسحار ولو من المجنب أو الحائض.
* يستحب عدم قطع التلبية إلى أن تشاهد موضع بيوت مكّة القديمة، فعندها يجب قطعها على الأحوط (وجوباً).


المكروهات:
* يكره أن تحرم في ثوب أسود.
* يكره أن تحرم في الثياب المعلّمة أي: المشتملة على الرسم ونحوه.
* يكره أن تنام على الفراش الأصفر، وعلى الوسادة الصفراء بعد الإحرام.
* يكره أن تحرم في الثياب الوسخة، ولو توسخت حال الإحرام فالأفضل أن لا تغسلها ما دُمت مُحرِماً، ولا بأس بتبديلها.
* يكره أن تستعمل الحنّاء قبل الإحرام إذا كان أثره يبقى إلى وقت الإحرام.
* يكره أن تدخل الحمّام، والأحوط إستحباباً أن لا تدلك جسدك.
* يكره أن تلبّي من يناديك، بكلمة (لبّيك) أي : إجابة المحرم لمن يناديه بكلمة (لبّيك).
 


  • المصدر : http://www.alkhoeihaj.us/subject.php?id=72
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 05 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 20