• الموقع : حملة مركز الإمام الخوئي - نيويورك .
        • القسم الرئيسي : التفاصيل العامة : .
              • القسم الفرعي : معالم الحج: مكة المكرمة .
                    • الموضوع : المشاعر المقدسة: عرفات وحدوده .

المشاعر المقدسة: عرفات وحدوده

  عَرَفَات :
    عرفات: منطقة تقع شرقي مكة بحوالي 21 كلم تقريباً، وهي سهل واسع محاط بقوس من الجبال، يكون وتره وادي عرنة، فمن الشمال الشرقي يشرف عليها جبل أسمر شامخ وهو جبل سعد، ومن مطلع الشمس يشرف عليها جبل أشهب أقل إرتفاعاً من سابقه، ويتصل به من الجنوب ويسمى ملحة، ومن الجنوب تشرف عليها سلسلة لاطئية سوداء تسمى ام الرضوم، أما من الشمال إلى الجنوب فيمر وادي عرنة.
    طول صحراء عرفات ما يقارب من 12 كيلو متر، وعرضها ما يقارب 6.5 كلم.
    قد ذكرت الروايات حدود عرفات مما يلي الحرم، حيث إنه هو الذي يحتاج إلى تحديد، أما الجهات الثلاث الأخرى فكأنها لا تحتاج إلى تحديد، لوجود سلسلة الجبال التي تقطع بين عرفات وغيرها، وأن واجهة هذه الجبال تعتبر من عرفة، بالاضافة إلى القرائن الكثيرة الدالة على دخول واجهات الجبال في عرفة كبعض الروايات، كاستحباب الوقوف في ميسرة الجبل، فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وقف بعرفات في ميسرة الجبل، وثانياً عدم النهي عن الصعود إلى واجهة الجبال، أما الجهة التي تلي الحرم، فصرحت الروايات - وتبعها الفقهاء - بعدم جواز الوقوف في مثل: نمرة، وعُرَنَة، وثوية، وذي المجاز، أو جنب الأراك أو غير ذلك مما هو خارج عن عرفة.


    - حدود عرفة :
    حدود عرفات كموقف هي من بطن عرنة وثوية ونمرة إلى ذي المجاز، ومن المأزمين إلى أقصى الموقف وهذه المواضع وخارجها ليست من الموقف.
    وجغرافياً من الجهة الشمالية الشرقية جبل سعد، ومن الجهة الغربية الأعلام الواقعة بين الموقف وبين وادي عرنة، ومنتهى مسجد إبراهيم القديم من الجهة الشرقية يبتدىء هذا الحد من الجهة الشمالية بملتقى وصيق بوادي عرنة، وينتهي من الجهة الجنوبية عندما يجاري من جاوز سفح الجبل الواقع بين طريق المأزمين وطريق ضب من الجهة الشرقية غربي الواقف هناك بخط مستقيم، ومن الجهة الجنوبية وجوه سلسلة الجبال الجنوبية من جهة الشمال والمخترق معها طريق الطائف، وينتهي من الجهة الغربية بوادي عرنة، كما أن وادي عرنة والمرتفع الذي بين العلمين وبين مجرى الوادي حالياً وبين مسجد إبراهيم القديم ووادي وصيق جميع ذلك خارج عن حدود موقف عرفات، وتقع عرفات شرقي مكة بحوالي 22 كلم، وهي سهل واسع منبسط محاط بقوس من الجبال يكون وتره وادي عرنة، فمن الشمال الشرقي يشرف عليها جبل أسمر شامخ، وهذا الجبل يسمى (جبل سعد)، ومن مطلع الشمس يشرف عليها جبل أشهب أقل ارتفاعاً من سابقه ويتصل به من الجنوب، يسمى (ملحة)، ومن الجنوب تشرف عليها سلسلة لاطئية سوداء تسمى (أم الرضوم)، أما من الشمال إلى الجنوب الشرقي فيمر وادي عرنة.
 


  • المصدر : http://www.alkhoeihaj.us/subject.php?id=101
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 05 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 12 / 18